الاحتراق النَّفسي وعلاقته بالمرونة النَّفسيّة لدى مقدّمي الدّعم النَّفسي الاجتماعيّ في محافظة إدلب

نظراً لعدم تسليط الضوء في المناطق المحررة على الضّغوطات النَّفسيّة الّتي يواجهها مقدّمو خدمات الدّعم النَّفسي الاجتماعيّ في ضوء بيئة عملهم، ونتيجة لعمل الباحث في هذا المجال واطلاعه على مشكلاته تظهر الحاجة إلى تناول هذه الدراسة، والتي تتحدد بالسؤال الرئيس الآتي: ما طبيعة العلاقة بين الاحتراق النَّفسي والمرونة النَّفسيّة لدى مقدّمي الدّعم النّفسي الاجتماعيّ في محافظة إدلب؟

ويتفرع عن هذا السؤال الأسئلة الآتية:

1 -ما مستوى الاحتراق النَّفسي لدى مقدّمي الدّعم النّفسي الاجتماعيّ؟

2 -ما مستوى المرونة النَّفسيّة لدى مقدّمي الدّعم النّفسي الاجتماعيّ؟

3-ما طبيعة العلاقة بين الاحتراق النَّفسي والمرونة النَّفسيّة لدى مقدّمي الدّعم النّفسي الاجتماعيّ في محافظة إدلب؟

4 -هل توجد فروق ذات دلالة إحصائيّة في درجة الاحتراق النَّفسي لدى أفراد عيّنة البحث تعزى لمتغيّر الجنس؟

5 -هل توجد فروق ذات دلالة إحصائيّة في درجة المرونة النَّفسيّة لدى أفراد عيّنة البحث تعزى لمتغيّر الجنس؟

6 -هل توجد فروق ذات دلالة إحصائيّة في درجة الاحتراق النَّفسي لدى أفراد عيّنة البحث تعزى لمتغيّر الحالة الاجتماعيّة؟

7 -هل توجد فروق ذات دلالة إحصائيّة في درجة المرونة النَّفسيّة لدى أفراد عيّنة البحث تعزى لمتغيّر الحالة الاجتماعيّة؟

8 -هل توجد فروق ذات دلالة إحصائيّة في درجة الاحتراق النَّفسي لدى أفراد عيّنة البحث تعزى لمتغيّر المؤهل العلمي؟

9 -هل توجد فروق ذات دلالة إحصائيّة في درجة المرونة النَّفسيّة لدى أفراد عيّنة البحث تعزى لمتغيّر المؤهل العلمي؟

اقرأ لـ هشام الشيخ